قطاع البتروكيماويات:

تهدف السعودية إلى أن تصبح عنصر رئيسي في سوق صناعة البتروكيماويات العالمي خلال السنوات العديدة المقبلة، مع خطط لزيادة الإنتاج المحلي والأجنبي وتوسيع صادراتها. سيتوافق تنفيذ هذه الخطط مع رؤية السعودية ٢٠٣٠، وهي خطة حكومية لتقليص اعتماد المملكة على النفط، وتنويع اقتصادها وتطوير قطاعات الخدمات العامة. الهدف الرئيسي للخطة هو تهيئة الظروف لتطوير صناعة البتروكيماويات السعودية ورفع قدرتها التنافسية على الساحة الدولية. وسوف تتحقق هذه الأهداف من خلال زيادة كبيرة في صادرات البتروكيماويات السعودية إلى الأسواق الخارجية.

 

قطاع البلاستيك:

أدى ارتفاع التصنيع والاقتصاد السعودي المتنامي إلى زيادة الطلب المحلي على المطاط والبلاستيك، والذي سمح للصناعة التي تمت مراجعتها بالتوسع بنسبة ٪١٠ في عام ٢٠١٨. من المتوقع أن تشهد الصناعة المزيد من الاستثمارات بسبب البرامج الحكومية واسعة النطاق لتنويع اقتصاد الدولة. تشير التقديرات إلى أن الصناعة سوف تسجل معدل نمو سنوي بنسبة ٪٦ خلال الأعوام من ٢٠١٨ – ٢٠٢٣ ، وذلك بفضل نمو قطاعي التصنيع والبناء المحلي ، فضلاً عن الزيادة المتوقعة في الصادرات.